المرأة والمجتمع المدني

ملكة جمال كولومبيا تلهم العالم بقوتها وإيجابيها وحبها للحياة

   
37 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   12/07/2020 11:25 مساءا

خلال خضوعها لجراحة في بطنها لإزالة ورم فيه، حدثت مضاعفات أدت إلى توقف تدفق الدم في الساق اليسرى لملكة جمال كولمبيا للعام 2011 وعارضة الأزياء دانيلا ألفاريز (32 عامًا) وقررت مع أطبائها أن أفضل طريقة لنجاتها هي بتر ساقها لمنع حدوث مضاعفات أخرى وللمحافظة على حياتها.

وفاجأت دانييلا الناس والصحافة العالمية بما الت اليه أوضاعها الصحية، ولكنها اثارت الاعجاب والقوة في الوقت نفسه لاحتفاظها بإيجابيها وابتسامتها وحبها لجسدها وللحياة وهي تخوض هذه التجربة القاسية، وشاركت مع معجبيها كل لحظات هذا الحدث لتلهمهم الصبر والتحدي معا، وقالت عبر حسابها على الإنستغرام الذي ترجمته جريدة الديلي ميل البريطانية: "اكتشف الأطباء خللاً في شرايين ساقي تمنعني من استخدامها بطريقة طبيعية".

 وأضافت: "اتخذت قرار بترها والاستعاضة عنها بأخرى اصطناعية، ما يسمح لي بالرقص والركض وركوب الدراجة مرة أخرى.. فأنا لم أستسلم للمرض ولن أسمح للاكتئاب بتدميري".

حتى وقت قريب لم تكن ألفاريز تستطيع المشي على نحو طبيعي، وقالت لوسائل اعلام محلية انها لم تسطيع حتى استخدام ساقها اليمنى بعد نهاية العلمية لأنها فقدت جزئيا الإحساس بها لكنها الت للشفاء تدريجيا.

واكدت ألفاريز أن الأشهر القادمة ستكون صعبة لكنها ستكون أفضل أجزاء حياتها القادمة..، ويقول اطبائها أن الأمر قد يستغرق ستة أشهر على الأقل قبل أن تبدأ في إعادة تعلم كيفية المشي، وقرابة عام قبل أن تحصل على الراحة فيه.




Copyright © 2019 www.iraqiyat.com. All rights reserved
3:45